أهم قواعد النحو والإعراب في اللغة العربية

 في أثناء دراسة قواعد النحو والإعراب في اللغة العربية ستتعلم قواعد الأسماء والأفعال والأزمنة على نحو مختلف، دعونا نلقي نظرة على تفاصيل كل منها. 


يتمتع الأطفال بقدرة فطرية على اكتساب اللغات، لكن هذه القدرة تتلاشى بمرور الزمن، ويصبح تعلم اللغة يحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والوقت. لذلك قرار تعليم اللغة العربية للأبناء في سنٍ مبكرة هو قرار صائب للغاية، ولا سيما تعلم اللغة العربية الفصحى وأسسها من قواعد النحو والإعراب.

توجد مناهج عديدة لتعليم الطفل اللغة العربية، وأحد الأساليب المعاصرة في وقتنا الحاضر هو أسلوب التعلم باللعب واستعمال الألعاب التربوية في تعليم قواعد النحو والصرف، إذ إنه يخلق بيئة تفاعلية لفهم القواعد واستخدامها وتوظيفها في الأنشطة اللغوية استخدامًا صحيحًا. كما تتوفر أيضًا أدوات ممتعة تساعد الطفل في تعلم القواعد العربية مثل قصص القواعد والإعراب الخاصة بالأطفال. 

يَسهل الحصول على الموارد التعليمية المتعلقة بقواعد النحو والإعراب لطفلك من خلال التسوق أونلاين، لكن عملية التعلم لا تتم على أكمل وجه دون وجود أستاذ مؤهل، يعمل على تدريس طفلك قواعد النحو والإعراب بطريقة سليمة. يمكنك العثور على أفضل مدرسي اللغة العربية أونلاين على موقع earabic. من خلال هذه المنصة سيتعلم الطفل اللغة العربية الفصحى بأحدث الأساليب والوسائط المفيدة والممتعة في آنٍ معًا. 

أما أهم قواعد النحو والإعراب في اللغة العربية هي: 


قواعد الأسماء في اللغة العربية 

إن الاسم هو كل كلمة تدل على معنى أو شيء، لكنه غير مقترن بزمن. وله أنواع عديدة، مثل:

  • اسم إنسان: أشرف.

  • اسم حيوان: أسد.

  • اسم نبات: شجرة.

  • اسم جماد: قلم.

  • اسم مكان وزمان: الدوحة، شهر.

  • صفات: جميل.

  • معنى مجرد من الزمن: الحرية.

كما تتميز الأسماء في اللغة العربية بخصائص هي:

  • تقبل (أل) التعريف: شجرة، الشجرة.

  • تقبل التنوين: هذا جبلٌ، رأيت جبلًا، مررت بجبلٍ.

  • تقبل النداء: يا أحمدُ.

  • تقبل حرف الجر: الطلابُ في الصفِ.  

والأسماء في اللغة العربية إما نكرة أو معرفة: 

الاسم النكرة هو اسم يدل على ما هو شائع الدلالة وغير محدد، مثل: امرأة، باص، مدرسة. أما الاسم المعرفة هو اسم يدل على ما هو محدد ومعروف. من أنواع المعرفة:

  • اسم العلم: مريم

  • الضمير: أنا، أنت.

  • اسم الإشارة: هذا، تلك.

  • الاسم الموصول: التي، الذي.

  • المُعرّف بأل: الوردة، الولد.

  • المضاف إلى المُعرَّف بأل: أوراق الشجرة.

  • المنادى المقصود: يا ولدُ.

والأسماء في علم الصرف والنحو إما معربة أو مبنية. الاسم المعرب هو الذي تتغير حركة آخره بتغير موقعه في الجملة. وينقسم إلى ثلاثة أقسام:

1- المرفوع، وعلامة رفع الاسم:

  • إما الضمة: جاءَ خالدٌ.

  • أو الألف للدلالة على التثنية: ركضَ الولدان.

  • أو الواو في جمع المذكر السالم والأسماء الخمسة: نجحَ المجتهدون، عادَ أخوك.

2- المنصوب، وعلامة نصب الاسم:

  • إما الفتحة: أكلَ الولدُ التفاحةَ.

  • أو الياء في المثنى وجمع المذكر السالم: أحببتُ الهديتين، رأيتُ اللاعبين.

  • أو الألف في الأسماء الخمسة: شاهدتُ أباك.

3- المجرور، وعلامة جر الاسم:

  • إما الكسرة: ذهبت إلى الحديقةِ.

  • أو الياء في المثنى (قرأت قصتين)، وجمع المذكر السالم (مررت بالمهندسين)، والأسماء الخمسة (اتصلت بأخيك).

أما الأسماء المبنية فهي الأسماء التي لا تنون ومعظمها يشبه الحروف، كذلك لا تتغير حركة آخر الاسم بتغير موقعه في الجملة. الأسماء المبنية ثمانية هي: الضمائر، أسماء الإشارة، الأسماء الموصولة، أسماء الشرط، أسماء الاستفهام، الأعداد المركبة من ۱۱ إلى ۱۹، الظروف المبنية، أسماء الأفعال. 


قواعد الأفعال في اللغة العربية

الفعل في القواعد العربية هو كل كلمة تدل على حدث أو عمل في زمن معين. فإن وقع الحدث في الزمن الماضي كان الفعل ماضيًا، مثل: (ذهبَ) وإن كان الحدث في الزمن الحاضر كان الفعل مضارعًا، مثل: (يذهبُ) وإن دلّ الفعل على طلب أو أمر كان الفعل أمرًا، مثل: (اذهبْ). 

كذلك تنقسم الأفعال إلى أفعال مبنية ومعربة، فالأفعال المبنية لا يتغير شكل آخرها بتغير موقعها في الجملة. والأفعال المعربة يتغير شكل آخرها حسب موقعها في الجملة وبسبب العوامل التي تدخل عليه. والمبني من الأفعال هو:

1- الفعل الماضي:

  •  يكون مبنيًا على السكون (أي أن الحرف الأخير يكون ساكنًا) إذا اتصلت به تاء الفاعل (جمعْتُ)، أو نا الفاعلين (جمعْنا)، أو نون النسون (جمعْن).

  • يُبنى على الضم إذا اتصلت به واو الجماعة (حضرُوا).

  • يُبنى على الفتح إذا اتصلت به تاء التأنيث (سافرَتْ) أو ألف الاثنين (نجحَا) أو أحد ضمائر النصب المتصلة وهي: ياء المتكلم، نا، كاف الخطاب، هاء الغائب (سامحَني، سامحَنا، سامحَك، سامحَه).

2- الفعل الأمر:

  • يُبنى فعل الأمر على السكون إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل به شيء، أو إذا اتصلت به نون النسوة (اشكرْن).

  • يُبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد (اكتبَنَّ).

  • يُبنى على حذف النون إذا اتصلت به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة (اذهبا، اذهبوا، اذهبي).

  • يُحذف حرف العلة من آخره إذا كان معتل الآخر مثل: ارمِ وأصلها رمى.

3- الفعل المضارع:

تحدث الأفعال المضارعة في الزمن الحاضر، وهي أفعال معربة دائمًا إلا إذا اتصلت بها نون النسوة فتبنى على السكون (يدرسْن)، أو إذا اتصلت بها نون التوكيد فتبنى على الفتح (ليدرسَنَّ).

تنقسم الأفعال المضارعة المعربة إلى ثلاثة أقسام: المرفوعة، المنصوبة، المجرورة. والسبب في أنها معربة دخول بعض الأدوات عليها فتغير من حركة آخرها.

1- الفعل المضارع المرفوع، وعلامة رفعه:

  • الضمة: أنا أكتبُ، نحن نكتبُ.

  • ينوب عن الضمة ثبوت النون إذا كان الفعل من الأفعال الخمسة أي اتصلت به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة (يلعبان، يلعبون، تلعبين).

2- الفعل المضارع المنصوب: يُنصب الفعل المضارع إذا سُبق بحرف ناصب، وحروف النصب هي: أنْ، لنْ، كي، إذنْ، لام التعليل، لام الجحود، فاء السببية، حتى. وعلامة نصبه:

  • الفتحة، مثل: لن أسقطَ، لن نسقطَ.

  • ينوب عن الفتحة حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة مثل: لن تسافرا، كي تسافروا، حتى تسافري. 

3- الفعل المضارع المجزوم: يُجزم الفعل المضارع إذا سبق بحرف جازم، وحروف الجزم هي: لم، لمّا، لام الأمر، لا الناهية. وعلامة جزمه:

  • السكون، مثل: لم أتحركْ، لم نتحركْ.

  • وينوب عن السكون حذف النون إذا كان الفعل من الأفعال الخمسة، مثل: لم تكذبا، لم تكذبوا، لم تكذبي.

  • حذف حرف العلة إن كان معتل الآخر، مثل: لم يرضَ. 

قواعد الحروف في اللغة العربية

يُستعمل الحرف للربط بين الأسماء والأفعال أو بين أجزاء الجملة، وهو كلمة لا معنى لها إلا مع غيرها. تبلغ عدد حروف اللغة العربية الثمانين وجميعها مبنية. بعضها يبنى على :

  • السكون، مثل: لنْ، فيْ، أمْ، بلْ، هلْ.

  • الفتح، مثل: ثمَّ، إنَّ، كأنَّ، ليتَ، لعلَّ. 

  • الضم، مثل: منذُ.

  • الكسر، مثل: باء الجر، ولام الجر. 

كما تُقسم هذه الحروف حسب ورودها في الجملة إلى ثلاثة أقسام:

1- حروف تدخل على الاسم وهي:

  • حروف الجر: من، إلى، عن، على، في الباء، الكاف، اللام، واو القسم، حتى، منذ، وغيرها. 

  • الحروف الناسخة (إن وأخواتها): إنَّ، أنَّ، لكنَّ، كأنَّ، ليت، لعل.

  • حروف النداء: يا، أيا، هيا، أي، الهمزة.

  • حرف الاستثناء إلا.

  • لام الابتداء: تأتي في أول الكلام.

  • واو المعية: تأتي بمعنى مع وتدل على المصاحبة.

2- حروف تدخل على الفعل وهي:

  • حروف النصب: أنْ، لنْ، كي، إذن، لام الجحود، لام التعليل، فاء السببية، حتى. وتنصب جميع هذه الحروف الفعل المضارع الذي يليها بالفتحة.

  • حروف الجزم: لمْ، لمَّا، لام الأمر، لا الناهية، إنْ. تجزم هذه الحروف الفعل المضارع الذي يليها بالسكون.

  • ما ولا: حرفا نفي لا محل لهما من الإعراب. 

  • قد: حرف يفيد التأكيد إذا دخل على الفعل الماضي، والتقليل إذا دخل على الفعل المضارع.

  • السين وسوف: يفيد حرف السين المستقبل القريب، ويفيد سوف المستقبل البعيد.

3- حروف تدخل على الاسم والفعل وهي:

  • حروف العطف: الواو، الفاء، ثم، أو، أم، لكن، لا، بل، حتى. تتوسط هذه الحروف اسمين أو فعلين.

  •  حرفا الاستفهام (الهمزة وهل): يأتيان في أول الكلام قبل الفعل أو الاسم.

  •  واو الحال: حرف يربط بين صاحب الحال وجملة الحال (ذهبت إلى الريف وأنا متحمس)

  •  لام القسم.


الجمل الاسمية في اللغة العربية

يعرّف النحاة الجملة الإسمية في اللغة العربية أنها الكلام الذي يتركب من كلمتين أو أكثر وله معنى مفيد ومستقل. تبدأ الجملة الاسمية باسم أي ما دلَّ على إنسان أو حيوان، أو نبات، أو جماد، أو صفة. ولها ركنان أساسيان ومتلازمان هما المبتدأ والخبر. فكل جملة تتكون من مبتدأ وخبر هي جملة اسمية، مثل:

  • الأزهارُ جميلةٌ

  • العصافيرُ بعيدةٌ

  • اللطيفُ محبوبٌ.

فالمبتدأ هو اسم مرفوع يقع في أول الجملة وهو الاسم الذي نخبر عنه ولا يؤدي معنى كاملًا دون وجود الخبر. وبذلك فإن الخبر هو الاسم الذي يكمّل معنى المبتدأ، ويأتي بعده ليفيد المعنى في الجملة الاسمية، كذلك الأصل في الخبر أن يأتي مرفوعًا. لنقرأ الجمل الآتية:

  • الطفلُ صغيرٌ، الطفل مبتدأ وصغيرٌ خبر.

  • الطالبُ مجتهدٌ، الطالب مبتدأ، ومجتهدٌ خبر.

  • الصوصُ لطيفٌ، الصوص مبتدأ ولطيفٌ خبر.

يأتي المبتدأ معرفة لأن العرب لا تحبذ الابتداء بالنكرة باستثناء بعض الحالات، مثل:

  • إذا جاء موصوفًا (رجلٌ كريمٌ).

  • إذا أضيف إلى معرفة (طالبُ العلمِ مجتهدٌ).

  • إذا سبق بنفي (ما كسولٌ ناجحٌ).

  • إذ سبق باستفهام (أناجحٌ عليٌ؟).

كذلك القاعدة عند العرب أن يأتي الخبر نكرة، وقد يأتي في بعض الأحيان معرفة بشرط الفائدة، مثل: ذلك الكتاب، الله الصمد. والخبر ثلاثة أنواع:

  • الخبر المفرد: ويكون كلمة واحدة، مثل: القمرُ ساطعٌ. ويطابق المبتدأ بالإفراد والتثنية (النجمةُ بعيدةٌ، القلمان جديدان)، كما يطابقه في التذكير والتأنيث (الولدُ مهذبٌ، الفتاةُ مهذبةٌ).

  • الخبر الجملة: ويأتي إما جملة اسمية (الغابةُ أشجارُها كثيرةٌ) فالجملة الاسمية (أشجارُها كثيرةٌ) في محل رفع خبر المبتدأ (الغابةُ). ومن شروط الجملة الاسمية وجود ضمير يربط بين الخبر والمبتدأ الأول. أما خبر الجملة الفعلية فيكون فعل (الطفلةُ تلعبُ الغميضة) فالجملة المكونة من الفعل والمفعول به (تلعبُ الغميضة) في محل رفع خبر المبتدأ (الطفلة).

  • الخبر شبه الجملة: وإما أن يأتي ظرفًا (الاستراحةُ مساءً) فكلمة (مساءً) ظرف وهي في محل رفع خبر المبتدأ (الاستراحةُ). وقد يأتي خبر شبه الجملة جارًا ومجرورًا (القطةُ في الحديقة) فالجار والمجرور (في الحديقة) في محل رفع خبر المبتدأ (القطةُ). 


الجمل الفعلية في اللغة العربية

للجملة الفعلية ركنان أساسيان هما الفعل والفاعل. وعندما تجد في الجملة فعلًا يجب أن تبحث عن الفاعل. الفعل هو حدث مرتبط بالزمن، وله ثلاثة أشكال:

  • الفعل الماضي: هو كل فعل وقع وانتهى في الزمن الماضي.

  • الفعل المضارع: هو كل فعل يحدث في الزمن المضارع أو المستقبل. 

  • الفعل الأمر: هو  فعل يُطلب به القيام بشيء في المستقبل ويدل على الأمر.

أمثلة:

  • سطعَت الشمسُ.

  • تهبُ الريحُ.

  • اقرأ القصيدةُ.

بينما الفاعل هو الذي يقوم بالفعل وحكمه الرفع دائمًا. ولا يأتي جملة بل كلمة واحدة، إما أن يكون إسمًا ظاهرًا أو ضميرًا، وقد يكون الضمير متصلًا أو ضميرًا مستترًا أو مصدرًا مؤولًا، مثل:

  • استيقظَ وليدٌ.

  • يعجبني أنك صادق.

فالفاعل في الجملة الأولى (وليدٌ)، بينما في الجملة الثانية (أنك صادق) مصدر مؤول في محل رفع فاعل. 

إذن تتكون الجملة الفعلية من الفعل والفاعل، وقد تلحق بالفعل مفاعيل، مثل: المفعول به، المفعول لأجله، المفعول المطلق، المفعول فيه، المفعول معه)، أو شبه الجملة (الظرف، الجار والمجرور). والفاعل مرفوع دائمًا والمفاعيل منصوبة.

تجدر الإشارة إلى أن الفاعل لا يسبق فعله، فإن سبقه يعرب مبتدأ، مثل: 

  • نجحَ سليمٌ (فعل، فاعل).

  • سليمٌ نجحَ (مبتدأ، فعل). 

كذلك تتكون الجملة الفعلية في بعض الأحيان من فعل مبني للمجهول ونائب فاعل، مثل: فُتحت النافذةُ، كُسرت المسطرةُ.

بذلك نكون قد أشرنا إلى أهم قواعد النحو والإعراب في اللغة العربية، ومن هذه الأبواب يُؤسس الطالب لتعلم القواعد الضرورية لفهم اللغة العربية الفصحى، والبدء في امتلاك ناصية القراءة والكتابة. يتوفر في العالم الرقمي العديد من المقالات والكتب والوسائط المرئية والسمعية لتعلم قواعد النحو، لكن ما من شيء يُعادل تلقي العلوم ودروس اللغة العربية أونلاين من أساتذة اختصاصيين في شرح الدروس للأطفال بطريقة نافعة وجذابة.


الموضوع التالي الموضوع السابق
لا توجد تعليقات حتى الآن :
اضف تعليق
عنوان url للتعليق
مواضيع ذات صلة :
تعليم,تقنية,مواقع مُفيدة