18‏/03‏/2019

دليلك الشامل لتعمل في تطوير البرمجيات منذ اليوم!



تعتبر البرمجة أحد العلوم  الممتعة للغاية، وهناك الكثير من الناس حول العالم اليوم يعملون في تطوير البرمجيات بدوام كامل يقضون معظم يومهم على الحواسيب يصنعون المشاريع البرمجية تارةً ويقومون بالتطوير على المشاريع البرمجية الموجودة تارًة أخرى، البرمجة مغامرة مختلفة وعمل ممتع وأجر عالي مجموعة من المميزات معًا تجعل من البرمجة مجال عمل مميز جدًا إن كنت تفكّر في ترك عملك أو مهنتك الحالية واختيار مهنة أفضل.
نعلم بأن هذه الخطوة تعتبر إحدى الخطوات الحساسة في مسارك المهني ولنكون هذه الخطوة أكثر ثقة فقد حضّرنا لكم دليلًا شاملًا للعمل في مجال تطوير البرمجيات
اقرأ ايضًا: تمتّع بإنترنت أسرع على هاتفك الذكي بتطبيق هذه الحيل البسيطة!

لا تخف من لغة البرمجة 

السبب الرئيسي الذي يجعل الكثير من الناس يخافون تعلّم البرمجة هو خوفهم من لغة البرمجة نفسها، فأكواد ورموز غير مفهومة يجعل الأمر معقدًا علينا ولكن ما يجهله الكثير بأن لغة البرمجة مشابهة للغة الأجنبية  يمكنك فهم بعض رموزها أحيانًا وتبدو رموزُا غامضة في أحيان أخرى، ولحسن الحظ بأن لغات البرمجة لا تختلف كثيرًا فيما بينها فإن أتقنت واحدًة منها يمكنك إتقان الثانية بسهولة وبساطة جدًا، فمثلًا فكرة المتغيّرات أو الحلقات البرمجية موجودة في كل لغات البرمجة بغض النظر عن اللغة. 
وفي النهاية تعلّم اللغة البرمجية يتمحور حلو التدريب المتواصل أي كلما قضيت وقتًا أطول وأنت تتدرب على هذه المفاهيم البرمجية بيديك حصلت على خبرة أكبر في تطوير البرمجيات فالأمر عبارة عن تدريب متواصل فلا تضجر من التكرار إن كنت ترغب أن تصبح مبرمجًا ماهرًأ.

ابدأ بقراءة كتاب تعليمي عن البرمجة!

من أفضل الأماكن لتبدأ رحتك البرمجية هي قراءة كتاب حول اللغة البرمجية التي ترغب بتعلّمها الأمر مشابه لأن تأخذ العلم من مصادره، فالإنترنت اليوم مليء بالدورات التعليمية وقنوات اليوتيوب المختصّة بتعليم البرمجة ولكن من يضمن لك بأن ما تتعلّمه صحيحًا؟
الكتب ستضمن لك ذلك بالتأكيد فعادًة من يكتب هذه الكتب البرمجية هم مبرمجين مخضرمين في هذا المجال، ففي البداية اقرأ كتابًا حول اللغة البرمجية التي ترغب بتعلّمها ومن السلاسل التعليمية التي أحبّها بشدة سلسلة  O’Reilly حيث تعتبر من أكثر السلاسل التعليمية أهمّية في هذا المجال ولكن لا تجلس فقط وتقلّب صفحات هذا الكتاب بعشوائية وإنما تابع الأمثلة بتفاصيلها وحاول أن تكتبها وتجرّب هذه الأمثلة على حاسوبك الخاص وخصوصًا في المرحلة الاولى فأنت بحاجة لتتمرّن على هذه المفاهيم البرمجية الجديدة والحصول على تلك المرونة البرمجية. 
هناك خيار آخر يمكنك أن تبدأ به أيضًا ولكن يجب أن تكون أكثر حذرًا في ذلك حيث يمكنك حضور دورة تدريبية على مواقع مثل Edx أو Udemy ولكن ابحث جيدًا عن دورة تدريبية موثوقة وذات معلومات صحيحة فإن كنت تستطيع إيجاد ذلك النوع من الدورات التدريبية فلا مشكلة!

أي لغة برمجية عليك إتقانها أولًا؟ 

في الحقيقة هذا سؤال محيّر جدًا فبالتأكيد لن تستطيع إتقان جميع لغات البرمجة إلا إن كنت ترغب بقضاء عمرك الباقي جالسًا على حاسوبك هناك عدد كبير جدًا من الخيارات ومن الصعب أن أرشدك تمامًا للغة البرمجية التي عليك اختيارها بالتفصيل، في البداية حدد ماذا تريد أن تحقق باستخدام لغة البرمجة؟
تطبيقات هواتف ذكية أو تطوير المواقع الإلكترونية لتطوير موقعك الخاص أو تصميم قواعد البيانات؟ حدد الهدق من تعلّمك للبرمجة وستختار اللغة البرمجية التي تناسب هدفك فإن اخترت تطوير الويب على سبيل المثال لن تكون ++c أحد خياراتك المفضّلة للقيام بتطوير الويب

اختر مشروعًا برمجيًا ممتعا وابدأ به 


بدأ الكثير من الناس مشوارهم البرمجي بشكل تقليدي بحضور بعض الدروس البرمجية وتطبيق الأمثلة ولكن كل ذلك كان بعيدًا عن الحياة العملية أو الأمثلة الحقيقة، هي طريقة جيدة بالطبع ولكنها ليست الأفضل على ما أعتقد لتتعلّم بطريقة جيدة أعتقد بأنه عليك اختيار مشروع ممتع بالنسبة لك تريد القيام به،  فإن كان حلمك تطوير المواقع الإلكترونية فلنبدأ بتطوير موقعك الإلكتروني الخاص بك ما رأيك بذلك؟
اقرأ أيضًا:أفضل محرر فيديو مجاني للأندرويد Video Editor 2019

لا تسمح للإحباط بأن يتسلل إلى قلبك!

في بداية الرحلة سيكون الأمر صعبًا بعض الشيء فهناك مجموعة كبيرة من المهام المتراكمة فوق بعضها وعليك إنهائها تدريجيا وتجميع هذه المهمّات بجانب بعضها البعض للوصول إلى الهدف الذي تطمح إليه فاليوم تتعلّم المتغيّرات البرمجية وغدًا تتعلّم الحلقات وتدريجيًا تتقن اللغة البرمجية التي اخترتها في هذه المرحلة بالذات يفضّل أن تكون بأفضل حالاتك فإن سمحت للإحباط والهزيمة بأن ينال منك فإنك لن تصل إلى ما تحلم إليه في صناعة تطوير البرمجيات فالطريق طويل ويتطلّب الجهد والمثابرة!

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

تعليقاتكم تشجعنا على تقديم المزيد وهي محل إهتمامنا دائمًا

© جميع الحقوق محفوظة مداد الجليد 2013 - حقوق الطبع والنشر | مدعومة بكل فخّر من blogger | سياسة الخصوصية